أعلنت السلطات التركية، الأربعاء، عن إغلاق أكثر من 130 مؤسسة إعلامية بموجب قانون الطوارئ وفصل 1684 عنصرا من الجيش بينهم عشرات الجنرالات، على خلفية محاولة الانقلاب.

وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية الرسمية أنه جرى “إغلاق 3 وكالات أنباء و16 قناة تلفزيونية و23 محطة إذاعية و45 صحيفة و15 مجلة و29 دار نشر في إطار قانون حالة الطوارئ”.

وأفادت بفصل “1684 عسكريا من القوات المسلحة التركية بينهم جنرالات وأميرلات، على خلفية محاولة الانقلاب الفاشلة”، وأضافت أنه تقرر “إلحاق القيادة العامة للدرك وقيادة خفر السواحل بوزارة الداخلية التركية”.

وكانت رئاسة الأركان التركية أعلنت، في وقت سابق، أن عدد المتورطين من الجيش في محاولة الانقلاب العسكري الذي شهدته تركيا في 15 يوليو/ تموز الحالي، هو 8651 جندي ما يُشكل نسبة 1.5 في المائة من عدد القوات المسلحة في الدولة.