كشف الممثل اللبناني رفيق علي أحمد أنه لم يتعاقد على أي عمل درامي جديد، خصوصاً أن الموسم التلفزيوني لم يبدأ بعد. وعن المسرح أشار الى ان العمل المسرحي متوقف بسبب الأوضاع السياسية والإجتماعية، مؤكداً ان السياسيين في لبنان هم يمثلون والناس يتسلون بمشاهدتهم أكثر.

وعن مشاركته خماسية “الليلة الأخيرة” ضمن سلسلة “صرخة روح” وردة فعل الجمهور عليها، أشار علي أحمد الى أنه صوّر العمل ولم يتابع ردة فعل الناس، لأن الجمهور يشاهد كل ما يعرض على الشاشة ولا يوجد أعمال مهمة، ولا يوجد ابداعات ولا رسالة لتغيير المجتمع “المسلسلات لا تغير المجتمع، وكل تلك الأعمال تجارة”.