استنكرت دول مجلس التعاون الخليجي، الأربعاء، تصريحات القائد الأعلى بإيران، علي خامنئي، الذي اتهم المملكة العربية السعودية بالتقصير وانتقد إدارة ورعاية شؤون الحج.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية على لسان الأمين العام لدول مجلس التعاون الخليجي، عبداللطيف الزياني، قوله: “إن دول المجلس تعد ما ورد في بيان المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية الإسلامية بشأن الحج تحريضا مكشوف الأهداف، ومحاولة يائسة لتسييس هذه الشعيرة الإسلامية العظمى التي تجمع الشعوب الإسلامية في هذه الأيام المباركة على أرض الحرمين الشريفين.

وتابع الزياني قائلا: “إن العالم الإسلامي يدرك تماماً الجهود الكبيرة والمساعي الحثيثة التي تبذلها المملكة العربية السعودية، قيادة وحكومة وشعباً، من أجل تنظيم شعيرة الحج وتسهيل استضافة حجاج بيت الله الحرام وتأمين سلامتهم.

ولفت الزياني إلى أن “دول مجلس التعاون ترفض الحملة الإعلامية الظالمة والتصريحات المتوالية لكبار المسؤولين الإيرانيين تجاه المملكة العربية السعودية ودول المجلس، وتؤكد أن هذه الحملات بما تتضمنه من اتهامات وادعاءات تتنافى تماماً مع قيم ومبادئ الدين الإسلامي الحنيف الذي يدعو الى الألفة والمحبة والتآخي، وتتعارض مع مبادئ سياسة حسن الجوار ولا تساعد على بناء علاقات بناءة بين الدول الإسلامية.”

وكان خامنئي قد جدد اتهاماته للسعودية، الأربعاء، قائلا: “إن السعودية المدعومة من قبل أمريكا وقفت بصلافة بوجه المسلمين واراقت الدماء في اليمن وسوريا والعراق والبحرين وعلى هذا يمكن القول إن أمريكا وحماة الرياض الآخرين هم شركاء بجرائم السعوديين.”

المصدر: CNN