حذرت السلطات الأميركية الجمعة من أن العاصفة “هرمين” ما زالت تشكل خطرا على حياة السكان رغم تراجع قوتها من فئة إعصار عندما ضربت ولاية فلوريدا والساحل الشرقي للولايات المتحدة.

وقال المركز الوطني لمراقبة الأعاصير من مقره في ميامي إن العاصفة باتت على بُعد 80 كيلومترا شمال شرق عاصمة الولاية تلاهاسي وتنتقل نحو جورجيا بالجنوب الشرقي للبلاد.

وتسببت رياح العاصفة التي بلغت 110 كيلومترات في الساعة والأمطار الغزيرة التي رافقتها بفيضانات وانقطاع التيار الكهربائي عن عشرات آلاف المنازل.

وتناقلت وسائل إعلام أميركية صور وفيديوهات وصول العاصفة: