تبيع هولندا أكثر من 20 مليون زهرة توليب يومياً في أكبر مزاد للزهور في العالم (فلوراهولاند). وقال مسؤولون في المزاد إن أكثر من 1.8 مليار زهرة تم بيعها في العام المنصرم في ما يسمى بـ(بورصة الزهور) والذي يقع بالقرب من مطار سخيبول أمستردام. وأشاروا إلى أن التداول في المزاد يجري على مدى 5 أيام في الأسبوع، حيث تعمل 5000 شركة على تزويده بالأزهار ليتم بيعها في أكبر متاجر أوروبا والولايات المتحدة. وتزرع هولندا أكثر من 22500 هكتار من الأراضي بزهرة التوليب، التي تنتج حوالي 3 مليارات زهرة، يجري تصدير حوالي ثلثيها، فيما يباع الباقي داخل البلاد.
ولو تم رصف هذه الزهور، بتباعد 10 سم بين الواحدة والأخرى، فستكفي الكمية التي تنتجها هولندا لتغطية خط الاستواء 7 مرات.
وتاريخياً، جلبت زهرة التوليب إلى أوروبا من القسطنطينية، في أواسط القرن السادس عشر، وجرى إرسال مجموعة كبيرة من بصيلات هذا النبات الذي ينتمي إلى عائلة الزنبقيات، إلى حديقة النباتات الطبية في فيينا، التي كانت تحت إشراف عالم النبات الفلمنكي شارل دي لوكوز، الذي عمل في تلك الفترة على اصطفاء الزهور وتهجينها، ومنها التوليب الذي جاء اسمه، كما يقال، من الكلمة التركية tulbend. ولاحقا، غادر شارل دي لوكوز إلى هولندا للعمل كمشرف على حديقة إحدى الجامعات، وأخذ معه بعض بصيلات الزهرة المذكورة، فقام، في العام 1593، بزراعتها، لتظهر في العام التالي في هولندا أولى أزهار التوليب.

 

 

 

Tulip-Flowers

 

3085564-dere-kompozisyonuemirgan-korusu

 

 

88230.imgcache

 

 

yellow-tulips-in-the-garden

 

570283edc3618887498b45ae