وضعت قبيلتان في قحطان عسير في السعودية، امس السبت، حدًا للقطيعة والخصام المستمر بينهم منذ أكثر من 200 سنة، على خلفية حادث قتل.

وتعود الحادثة إلى أحد أفراد قبيلة آل نهاية بقحطان، والذي قتل فردًا من قبيلة آل عزبة قبل أكثر من 200 سنة، ووفقًا لصحيفة “سبق”، فإنّ القاتل فرّ آنذاك واحتمى بقبيلة شهران بمحافظة خميس مشيط، وقد أجارته القبيلة وعاش بينهم حتى وفاته.

وبعد جهود من مشايخ قحطان وشهران، وقع الصلح بين القبيلتين المتخاصمتين، بحضور ذوي المقتول وأحفاد المتوفى، وسط مشاركة أمنية مشددة. وقد تنازل أحفاد المقتول عن حقهم “لوجه الله تعالى” دون قيد أو شرط، لتنتهي بذلك قطيعة استمرّت لقرنين من الزمان.

 

المصدر: وكالات