لقى ثمانية أشخاص مصرعهم بسبب فيضانات غير مسبوقة تضرب جنوب ولاية لويزيانا الأميركية، في حين تم إجلاء آلاف من السكان إلى ملاجئ أعدت على عجل بعد بداية الفيضانات.

وتشهد ولاية لويزيانا مستوى غير مسبوق من المياه الموحلة نتيجة لهطول كمية كبيرة من الأمطار التي أغرقت مساحات واسعة من الأراضي.

وتعذر تحديد عدد المفقودين، ولا يزال المسعفون يبحثون في المنازل والسيارات عن ضحايا محتملين.