قال الجنرال المتقاعد ويسلي كلارك، القائد الأعلى السابق لحلف شمال الأطلسي “ناتو” إن هناك أربعة أمور أدت إلى فشل محاولة الانقلاب في تركيا.

وأوضح كلارك في مقابلة مع CNN أن هذه الأمور تتمثل بـ”عدم اعتقال الرئيس وعدم وقف خدمات الانترنت إلى جانب عدم حجب وسائل التواصل الاجتماعي والأهم هو عدم وجود عناصر وقوات كافية لترهيب المتظاهرين.”ANKARA, TURKEY - JULY 16: A man hold a Turkish flag stand in front of the Turkish Army's Headquarters on the main street of Ankara, July 16, 2016, Turkey. Istanbul's bridges across the Bosphorus, the strait separating the European and Asian sides of the city, had been closed to traffic.Turkish President Recep Tayyip Erdogan has denounced an army coup attempt, that has left at least 90 dead 1154 injured in overnight clashes in Istanbul and Ankara. (Photo by Erhan Ortac/Getty Images)

وأضاف كلارك: “لم يبدو الانقلاب ناجحا من بداياته باعتبار أن السيطرة على العاصمة التركية، أنقرة ومفاصل الدولة المهمة لم تتحقق وإن حصل فسيكون بعد ذلك السيطرة على المناطق التي تتمتع بأعداد كبيرة من الموالين للرئيس التركي وهو الأمر الذين سيكون صعبا بأعداد قوات قليلة.”

ويشار إلى أن رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، أعلن “اخماد” ما وصفه بـ”التمرد” متهما رجل الدين التركي، فتح الله غولن بالوقوف وراء محاولة الانقلاب، وهو الأمر الذي نفاه غولن مؤكدا على أنه يعرض تدخل الجيش بالسياسة.