توج الفيلم المصري الطويل “نوارة” لمخرجته هالة خليل بجائزة الوهر الذهبي في مهرجان وهران الدولي للفيلم العربي. وفازت منة شلبي بجائزة أفضل دور نسائي في العمل، وتسلم الجائزة بالنيابة الفنان أمير صلاح الدين الذي شاركها دور البطولة.

كما نال الفنان اللبناني ألان سعادة جائزة أفضل دور رجالي عن أدائه في فيلم “كثير كبير” لمخرجه ميرجان بوشعيا. وحاز الفيلم السوري “بانتظار الخريف” لمخرجه جود سعيد جائزة أفضل سيناريو (عبد اللطيف عبد الحميد).

large-2803447387408698602

كذلك حاز الفيلم المغربي “مسافة ألف ميل بحذائي” لمخرجه سعيد خلاف على جائزة لجنة التحكيم. ونوهت اللجنة، التي يرأسها المخرج السوري محمد ملص، بالفيلم العراقي “صمت الراعي” لمخرجه رعد مشتت. وحاز الفيلم الجزائري “البئر” لمخرجه لطفي بوشوشي على جائزة أفضل إخراج.

وفي فئة الأفلام القصيرة، فاز الفيلم المصري “حار جاف صيفا” لمخرجه شريف البنداري على جائزة الوهر الذهبي. وحاز الفيلم الجزائري “قنديل البحر” لمخرجه داميان أونوريه على جائزة لجنة التحكيم الخاصة. ونوهت اللجنة، التي يرأسها الفنان الجزائري رشيد بن علال، بالفيلم التونسي “غصرة” لمخرجه جميل النجار.

أما في فئة الأفلام الوثائقية، فقد فاز الفيلم الجزائري “في رأسي رونبوان” لمخرجه حسان فرحاني على الجائزةdab9fbba-3538-4f7a-b60a-addb22206227الكبرى. ونوهت لجنة التحكيم، التي يرأسها التونسي مراد بن الشيخ، بفيلم “أبداً لم نكن أطفالاً” لمخرجه محمود سليمان.

وكرم المهرجان في دورته التاسعة، الرئيس الجزائري، عبدالعزيز بوتفليقة، وقدم أمير أباظة رئيس مهرجان الإسكندرية السينمائي درع التكريم.

كما وقف المهرجان دقيقة صمت على الراحل محمد خان الذي توفي قبل أيام، وكرّم المخرج الجزائري مرزاق علواش.

من جانبها، قدمت لجان التحكيم توصيات تراها ضرورية جداً لإنجاح المهرجان السينمائي الذي عرف الكثير من العثرات في دورته التاسعة. وقال رئيس لجنة تحكيم الأفلام الوثائقية إنه يجب على لجنة اختيار الأفلام الوثائقية المتنافسة في الدورات القادمة للمهرجان الأخذ بعين الاعتبار أكثر الطبيعة واللغة السينمائية للأعمال المشاركة، وإعطاء حيز كبير للفيلم الوثائقي والجوائز الممنوحة إليه.